الثلاثاء، 23 أكتوبر، 2012


بسم الله الرحمن الرحيم

جيك وججاتين                           
         أولا أهنئكم ونفسي بالرئيس والنائبين معا  في الجمهورية الجديدة او الثانية ..وثانيا  يكتب سيادتكم  في هذه الأيام  مقالات عقلانية ذات أبعاد عميقة عسى أن تجد رؤية تكاملية شاملة  وصدورا رحبة منزوعة الغل و ضميرا حيا وفكرا ثاقبا وأخلاقا حميدة والمقالات هي المائدة المستديرة وشالو الكلام..ختو الكلام وyes..we can   ونائب..الفاعل.. والشيئ بالشيئ يذكر ويقول صاحب الألفية :-      
                                   ينوب مفعول به عن فاعل       فيما   له   كنيل  خير  نائل
ولم يقل :-
                                   ينوب مفعول به عن فاعل        فيما بعض ما له عن جاعل               
                    ويقول شارح الألفية :- يحذف الفاعل ويقوم المفعول به مقامه...فعذرا الحديث ذو شجون وهذا ليس مقصدي وأدروب يحب القريب فالقريب ويتجنب دروب الدروب وراء الأكمة وأعود إلى " شالو الكلام ..ختو الكلام " ويا أخي عثمان لا تنزعج ولا تقلق ولا تسمع كلام ويكيليكس والخواجات يكذبون أحيانا وأؤكد لك أن كبارنا لا يتكلمون مع القائم بالأعمال الأمريكية قط ولا ينطقون ببنت شفه البتة فليس لديهم ما يقولون ويروحون في سكون ساهون وجعبة السفارة خالية من الكلام هواء وينظر بعضهم إلى بعض نظرات خواء ويتبادلون البسمات الناعسة خلاء ويشربون الجبنة والقهوة ((optional  للمتسلقين ويغمغم القائم بالمهام ويهيم ويهمهم حينا بعد حين (Does it need to repeat, fill the cup, and you beside me, life is paradise. )  والمسألة منتهية.....
                     وحال القائم بالاعمال الامريكية مع كبارنا يا أخي عثمان كحال قريبي أدروب مع بحلس السعودي بسنكات وهل سمعت ببحلس قط ؟ بحلس رجل أعمال سعودي وأنشأ مزرعة للدواجن بسنكات في الهواء العليل فازدهرت ونمت وربت وقام بتزويد البيض لبورسودان وسواكن وطوكر وسنكات وجبيت واتخذ وكلاء له في تلك المدن واشتهر اسمه  وشاع في ولاية البحر الأحمر وأصبح مشهورا عند الكبار والصغار والرجال والنساء ..و في يوم من الأيام جاء قريبي أدروب إليه وطلب منه أن يصدق له شراء واحدة دستة بيض فتغافل عنه وتشاغل بغيره من الزبائن الكبار ويذكره قريبي مرات ومرات ولا يعيره بحلس اهتماما بل ينظر أليه حولا يتعالى ويتغطرس ويستنكف واغتاظ قريبي منه وتفجر فيه :- يا بحلس والله إنت ما تعرف نحن منو .. ولله نحن قاتلنا الرومان..نحن قاتلنا الأتراك.. ولله نحن حكمنا مصر..وكليوباترة بت بتنا..نحن كسرنا المربع الأنجليزي وقطعنا رؤوس الإنجليز..يا بحلس أنت ما تعرف نحن منو والله نحن  أحمد عبود عندو صقر ودبورتين يقعد معانا تحت الشجر يشرب الجبنة وأنت عندك جيك وججاتين رافع نخرتك في السماء في شنو...                                                                                                                                             وبقي أن تعرف أن أحمد عبود هو نجل الفريق إبراهيم عبود من شايقية سنكات وكان قائدا لحامية جبيت..وأما بحلس باع المزرعة وغادر سنكات...!!
وختاما ما تقوم به عمل جليل يحتاج إلى صبر ومصابرة ورباط وندعو الله أن يوفقك ويعينك ويثبت أقدامك ويسدد خطاك.. آمين.....                                                   

                                          والسلام عليكم...                                         

محمود الخضر محمد
                                                                                       بورسودان

الأربعاء، 1 أغسطس، 2012

تلجريب عاصمة للسودان


بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ الأسناذ الكبير/ عثمان ميرغني  
               سلام من الله عليكم ....
تلجريب عاصمة للسودان
تلجريب قرية صغيرة كان يسكنها والي البحر الأحمر بجهة هيا التي كان يسكنها والي الخرطوم وبها أصغر محطة للسكك الحديدية في العالم..واسم تلجريب منحوت من لقبها البجاوي ( تلقوهراي ) واسمها الحقيقي الذي غلبه اللقب هو ( الجسر )  وليست هي المعنية بقول الإعرابي:
                            عيون المها بين الرصافة والجسر   جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري
تدخل القطارات تلجريب ضرورة وتعدو عندها تذانب الريح نجيا.. وكنت أنا أنجع بذنيباتها البواقر وأشيمها أخشى الدوائر وأوليها قفاي أتوارى...وتدور الأيام وأعمل ناظرا لمحطة تلجريب  .. أهملت فيها شهرا كاملا لم يرفأ فيه قطار عن عجل مقور أو حرور إذ ترطب عند تلجريب المصاعب ويجنب عندها كل عصيصب وتحمل القطارات مصائبها التي يجهلها كثير من الناس إلى شدياب اللاحقة إذا كانت نازلة أو مسمار البادئة إذا كانت طالعة..وفي رطانة السكك الحديدية السودانية كل القطارات المتوجهة إلى الخرطوم طالعة وإن كانت نازلة والتي تغادرها نازلة وإن كانت طالعة..
هذا ورأيت في المنام بتلجريب  أن منازلها أصبحت عمارات تعانق السماء وتنسل منها طرق الأسفلت السمان وتتمدد بالبطاح وتنبسط في البطون وتشب عند الهضاب وتتسلق قمم الجبال..ورأيت القرية النموذجية المهملة قد سويت بغتة صفصفا فاستراحت وأراحت وأقامت السكك الحديدية ورشها من عطبرا والخرطوم وكوستي فوق أطلالها تصنع الشاحنات والساحبات وتصدرها إلى بلجيكا وبريطانيا..ورأيت أن بنك السودان انتقل إلى قرب السكك الحديدية يطبع الجنيه الإلزامي من الهواء الطلق بالليل والنهار لتسهيل الإقتصاد المنهار ولا يخاف عقباها وشعاره ( فذوقوا بما نسيتم يومكم هذا ) هذا وقد استمسك البنك بالتعاليم الإسلامية يحاكي الأمريكان يمحو الربا..وانتقلت وزارة المالية بكل أقسامها إلى تلجريب وأصدر الوزير قرارا بإدخال جميع العاملين ببنك السودان في عطلة مفتوحة عدا العاملين بالطباعة وأمين الخزيتة لزوم الطبع والضخ وكل ما هو آت آت..
رأيت مجمع الذهب بالخرطوم قد انتقل إلى تلجريب خشية الهجع القسري الطويل والنهب الميسر المذل فينومون في تلجريب النوم الفطري الطبيعي ويتركون بضاعتهم بالعراء ويزدادون كيل بعير ويفترون..ورأيت مصر الشقيقة قد شيدت سفارتها في الناحية الغربية من تلجريب وفتحت ابوابها تجاه الجنوب والجزائر الحبيبة شيدت سفارتها بالناحية الشرقية وفتحت أبوابها تجاه الشمال هذا وقد قررت جميع الدول نقل سفاراتها إلى تلجريب عدا الصين وروسيا وألمانيا احتجاجا على استضافة تلجريب تماثيل الطغاة ماو وستالين وهتلر الذين أفنوا ملايين الأنفس من البشر وأنكرتهم بلادهم..

رأيت كل المستشفيات الخاصة بالعاصمة القومية قد انتقلت إلى تلجريب ومنحت الحكومة الإخصائيين الأجهزة المتطورة مثالا لمستشفى الشعب بالخرطوم فنبذوا الفندقة ولاذوا بمهنتهم وأصبح الطبيب السوداني قبلة العباد من كل البلاد وكذلك رؤساء الدول والملوك ومرضى العقول وصارت جوائز نوبل حكرا للعلماء السودانيين بتلجريب أبدا..
هذا ورأيت أشجار النخيل والزيتون تتكاوس في شمال تلجريب واتخذت النحل بيوتا لها في الجبال تسيل عسلا يقوم مقام البترول والذهب والصمغ جميعا..وتزينت الأرض بجنوب تلجريب بالزهر النضير والشجر العبير نداها المطر الساكن الرذاذ..
رأيت بئر جدي بالعدوة السفلى من تلجريب يتفجر منها الماء الفرات النمير وتحول عندها جسر جدي بحيرة عذبة غذاها الماء الوفور فصادرتها الحكومة لتسقي أهل الخرطوم بديلا للماء المنقى برفع السعر وقمع المصدر والماء الطهور بالبيان الأميري والقانون الساري.. هذا وقد عوضتنا- نحن ورثة جدي -  الحكومة نعويضا عادلا حتى قلنا اكتفينا كسابقة في القانون السوداني وقد انتهزت أنا هذه السانحة وأضفت المكابراب كلهم إلى ورثة جدي وإن لو ترى إذ هم حجبونا عن إرث جدنا مكابر عند تقسيم واديه لأهل القرى وقد غاظني تبختر هن وهن في وادي جدي مكابر فوثبت من مرقدي أتحسس سيفي فوجدت تلجريب هي هي ولم أسبر أو أعبر أحلامي...ولكن يبقى السؤال أيا أخي عثمان أحق ما رأيت أم إحتلام أم إختلاط ؟

والسلام عليكم واحترامي وتقديري.......
                                                               المخلص

                                                                      
                                                                        محمود الخضر محمد              
                                                                بورتسودان

الجمعة، 8 يونيو، 2012

تجربة ما (بتالة)


بسم الله الرحمن الرحيم
السيد /الأستاذ الكبير عثمان ميرغني
سلام من الله عليكم ...
تجربة ما (بتالة)
كتب صحافي في صحيفة آخر اللحظة تحت عنوان "كلام جرايد"أن صحف آخر لحظة والسوداني وأجراس الحرية نشرت
 بتاريخ 26/7/2010م معا إعلانا جاء فيه " سدود الجنوب دعامة للتنمية وترسيخا للوحدة" وبكى على ما آلت إليه اللغة العربية في الصحف السيارة  ثم قرأت في صحيفة الخرطوم بتاريخ 16/8/2010م لكاتب كبير يحمل الدكتوراه قوله "وليس في ذلك عيبا."ثم قرأت جريدة أمواج (a pity case) مقرفة ومؤسفة فشيمة أهل الدار الرقص.....  
نكأ ذلك جراحات في فؤادي وآلمني ما يسلح ويسح  في روضتكم  بحرمكم المكرم  وكنت نأيت عنه أمدا نويته سرمدا فأبى فرأيت من حيث أدري و لا أدري أن أواصل صاحبة العمود قفا نبكي فتناولت صحيفتي لأيا فطرفت الباب حولا ثم طرقته على أين وكان بعنوان "أوجاع سودانية" بتأريخ 4/8/2010م فوجدت إياها وأرجو أن تسمح لي أن أقدم بين يديك نتاجها وقد تركت داعي اللبن  فلم أجهده..
1-               ابنتي تقول "كنت أتسكع بين صحف الأمس عندما استوقفتني مناشدة مقتضبة .." التسكع في اللغة يعني التمادي في الضلال و"بين" يعني وسط شيئين ولعل الأستاذة تريد أن تقول "كنت أتجول في صحف الأمس..."
2-               تقول الأستاذة :" أدعوك بكامل قواي القلبية إلى وجبة من الوجع السوداني..القوة للعقل فأما الوجدان للقلب ولكن سدنة القانون يرددون العمر كله "بكامل قواي العقلية" فيعتقدون أن عبارة "بكامل قواي" تصلح مضافا لجميع الأسماء في اللغة العربية..
3-               كتبت الأستاذة: " حكايتها واحدة من تلك الحكايات التي تجعلك تدرك كيف وكم أن الواقع هو جندي الإلهام المجهول في روايات كل الأدباء .." اعتقلت الأستاذة "كيف" و "كم" اعتقال الترابي لهوا  ذر الرماد في العيون وحشرتهما في الكلام لغوا و "كم" أداة خبرية أو استفهامية تتطلب جوابا وأما "كيف" أداة استفهامية تتطلب جوابا ولا محل لهما فى قضاياها.. الأستاذة كثيرا ما تجهل معاني وأغراض الأسماء وقوانين استعمالها في إنشاء الكلام فيأتي الكلام ركيكا مهلهلا يستعصى فهمه ..فمثلا لا يفصل المضاف إليه المعرف من المضاف النكرة فلا نقول : "روايات كل الأدباء" وإنما نقول : "روايات الأدباء كلها أو (كلهم)" حسب ما نشاء...وهي ربما تقصد أن تقول :" حكايتها واحدة من تلك الحكايات التي تجعلك تدرك أن الواقع هو الذي يثري الإلهام في روايات الأدباء كلها.."
4-               تقول الأستاذة :" ثم ما أن مرت الأيام والشهور حتى انبثق السؤال التقليدي.."           
تدخل "إن" و "حتى" على المضارع فقط وهي أدوات نصب للفعل المضارع..فنقول :"ثم ما أن تمر الأيام والشهور حتى ينبثق السؤال التقليدي.."
5-               تقول الأستاذة :" كل الأدباء الذين لا يفعلون شيئا سوى أنهم يذرون ملح الخيال في ثريد الواقع.." هناك مبتدأ لا خبر له ثم تتكلم عن الواقع وتنسى الوجع وظني إنها تريد أن تقول :"كل الأدباء لا يفعلون شيئا سوى أنهم يذرون ملح الخيال في ثريد الوجع.."
6-               تقول الأستاذة :"يتحذلق النقاد مشيدين بسعة خيالاتهم في صنع حبكات التراجيديا الباهرة.." حبكة جمعها حبك ضم ففتح أو حبائك...وأما التراجيدية الباهرة فلا تعليق لي ولكن أتساءل ما الفرق بين الأستاذة وقريبي أدروب الذي لم تصقله الجامعات وما استعصى عليها والذي ذهب يعزي أهل الميت في العمارات بالخرطوم فقالوا له إن المرحوم توفى فى لندن ووصل جثمانه المطار بالطائرة الآن فقال لهم :" راهات ". وهل سمعت بالتراجيديا الباهرة البهية الخيرة قط ؟
7-               تقول الأستاذة :" دخلت صاحبة الحكاية في عالم البيع بالكسر.." ولعلها تقصد صاحبة المشكلة ورئيس الجمهورية لا يجلس بالقصر ليسمع الحكايات ...
8-               تقول الأستاذة :"أن يغلبها شريك العمر بالمال وأن تغلبه هي بالعيال.."
الزواج تكامل وليس نزاعا بين غالب ومغلوب ولعل الأستاذة تريد أن تقول :" يغمرها بالمال منالا وتنصره بالرجال مآلا...
9-               تقول الأستاذة :" فاضحت لا زوج ولا مال ولا بنين.." والصواب " بنون " فلا نافية تعمل عمل ليس..
10-         تتحدث ابنتي عن الطلاق و "الضر" وتقول :" وذلك أضعف الإيمان " وحسب سياق الكلام أن تقول :" وذلك أبغض الحلال " بل " هذا أبغض الحلال ." وما أدري علاقة الإيمان بالطلاق والضر..وتحجب الضر بين قوسين عن اللغة العربية.. أحرام على بلابله حلال على الطير من كل جنس أم ( اللوم والشكر واحد على السجمان؟ ) 
11-   تقول الأستاذة :"كانت تشتري البضائع بالكاش وتبيع بالخسارة حتى تتمكن تغطية نفقات العلاج الباهظ التكاليف." إنني أصدق ذلك والسودان بلد العجائب  ولكن الاقتصاديين لن يصدقوا إنها كانت تشتري بالكاش وتبيع بالخسارة وأهل القانون    يجهلون الاقتصاد مع أنه أسهل من القانون فلا يفرقون بين (cost)  و (expenditure   فأما سيبيوية يقول الصفة تتبع الموصوف في التأنيث والتذكير  فنقول :"نفقات العلاج الباهظة التكاليف.......
إذا قالت حذام فصدقوها    فأن القول ما قالت حذام
12-         تقول الأستاذة:"ثم حلت عليها ثالثة الأثافي ." ويقول العرب :"رميت بثالثة الأثافي." وفي الذكر الحكيم :"ترميهم بحجارة من سجيل." وثالثة الأثافي هو الجبل يتخذونه ثفية عندما لا يجدون ثفية ثالثة يضعونها تحت القدر والأثافي هي الحجارة ..وثالثة الأثافي هو الجبل أو المصيبة الكبرى ..وأما قولها :" حلت عليها ." لعل الشايقية التي لم يدعمها دافع الضرائب لتدرس في الجامعات كانت الأفصح حين تغني :" حل بي اللوري." فكانت تدري معاني الحروف وصاحب الخلاصة يقول:
                كلامنا لفظ مفيد كأستقم       وأسم وفعل ثم حرف الكلم
13-         تقول الأستاذة:" فماذا يفعل رجل بعقلية زوج نمطي في مجتمع ذكوري." هذه جملة تجمع جملة من الأخطاء نحوي ولغوي وعلمي معا..النسبة إلى الجمع يكون لمفرده عدا العلمية وما جرى مجراها كأنماري وأنصاري بالتوالي فنقول مجتمع ذكري  ولا نقول ذكوري وأما إذا نسبنا إلى المذاكير فنقول مجتمع مذاكيري إذ لا يوجد مفرد من لفظه وأما الخطأ اللغوي قولها "بعقلية زوج نمطي" كلام فيه عجمة غير مبين..أنمطي مستهتر؟ أم نمطي متطرف؟ وخير الأنماط أوسطها ..وأما الخطأ في العلم فهناك علم يسمي الأنثروبولوجيا(Anthropology) متفرع من الفلسفة وسدنة هذا العلم يسمون المجتمع الذي يسود فيه ابن الولد وابن الأخ بالمجتمع الأبوي (paternal society)(كالمجتمعات العربية) والذي تقصده الأستاذة وتسميه المجتمع الذكوري..وأما نحن البجاة العجم مجتمع يسود فيه ابن البنت وابن الأخت وما أدري ما يفتحه الله من اسم معنوي على الأستاذة فتجعله اسما لمجتمعنا البجاوي..أما علماء هذا العلم يطلقون علينا اسم المجتمع الأموي(maternal society)...هذا وإن البجا وخاصة قبيلتي الهدندوا أكثر قبائل الشرق نفرا وأوفرهم ديارا وأعطرهم ذكرا وأقصرهم عمرا مجتمع أموي ننتسب إلى أمنا "هجات" لقب يعني ”الأسدة" أي الفارسة واسمها فاطمة فنسمي انفسنا (آل هجات) وبالبداويت (هجات جوا) وينحت الأسم (هجنجوا) ثم إلى هدندوا..وتأكيدا على إننا مجتمع عجمي أموي أقمنا قبر امنا (هجات) فوق قمة جبل عال شمال قرية هيا (القرية التي درس فيها والي الخرطوم الحالي) وجعلنا قبور زوجها وأبنائها في حضيض الجبل..إذا أراد سيادتكم أن يوقرني لا تناديني باسمي محمود بل بكنيتي (أبو سلوى) ويزداد الرأس حجما..وأما إذا سألتني :لماذا أنتم الهدندوة  تنكرون ذكر اسم الوالدة دونه القتاد بينما تنتسبون الى امرأة والاسم فاضح لكم؟ والجواب:هذا انقلاب اجتماعي كالانقلابات العسكرية عندكم..ونظارة الهدندوا انتقلت إلى آل ترك أمويا لا عن أرث في سيف أو سجادة أو عصا ثم احتفظوا بها أبويا..
أخي عثمان أخشى أن تعلم الأستاذة أن الهدندوا مجتمع تسود فيه المرأة وتتسكع وراء الأكمة وتكتب الهدندوا مجتمع أناتي أو مجتمع بظورى أو بظرى نظير(homologous) للذكوري أو الذكري أو المذاكيري..        
ولا نملك نحن الهدندوا العجم المجتمع الأموي إلا أن نناشد سيادتكم والبوني أن تجعلوا بيننا وبين الأستاذة سدا لا تستطع أن تنقبه أو تظهره فتفضحنا في الداخل والعالم الخارجي وأن كانت تحدثني فراستي أنكم ضرائب لقريبي أدروب الذي زف الى المقصلة وأزلف إليه الموت وسأله الصحافيون عن شعوره وهو يسير نحو مصيره فأجاب :" تجربة ما بتالة."   
  والسلام عليكم.............
المخلص:محمود الخضر محمد عبدالله                  بورتسودان

ركاب البص



بسم الله الرحمن الرحيم
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                    
       الأخ/  الأستاذ الكبير عثمان ميرغني  
المحترم،،
سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته
الموضوع  /  ركاب البص
                   أشير إلى مقالكم بعنوان ( ركاب البص ) بتأريخ 13/5/2011
           أولا :  يبدو أن سيادتكم قلق أن يختلط على قرائك الكرام معنى لفظ الوطنيين في قولنا (الخبراء الوطنيون) وقولنا (الوطنيون) لأعضاء المؤتمر الوطني الحاكم هذا وأؤكد لسيادتكم أن قراءك أذكياء  ويفرقون بين معاني أسماء الأضداد حسب سياق الكلام كالإخلاص والوفاء والرفاء والرخاء والشفاء والهناء والأمانة والوطنية والتمكين والديموقراطية والحرية وهلمجرا..
ثانيا : يقول الدكتور مستشار الوالي بكامل قواه العقلية:_ this plan is too technical for politicians to understand."     ويقوم سيادتكم بترجمة الجملة في ثوب قشيب يضفي عليها الجمال فتترجمها كالآتي : " هده الخطة فنيا أكبر من أن يفهمها الساسة ..." والترجمة جد صحيحة في لبوس المحسنات غير إننا نحن البجاة العجم اللغة العربية ليست لغة الأم وهي اللغة الثانية وبيننا وبين البديع بون كبير وأنني كبجاوي عجمي أترجمها كما أفهمها بالعربي الواضح الفاضح كالآتي :" السياسيون بجهلون هذه الخطة الفنية.." وهي كما يفهمها أصحاب العيون الزرقاء ويفهمها الطفل الصغير...ويقول سيادتكم إن المستشار لا يقصد التقليل من عقول الساسة ووالله أن المستشار قد قلل من عقولهم وسلح عليهم ولسان حاله يقول من حيث يدري ولا يدري للوالي وأقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي والعرب تطلق اسم الفاعل وتقصد اسم المفعول..وأشار سيادتكم إشارات خاطفة وخزا بالإبر لاهيا برماح المفاضلة بين الإستراتيجي والتكتيكي والخلل الكبير في البنية الهيكلية وفي نفسي شيئ من حتى...
           ثالثا : يفترض سيادتكم الكرة الأرضية ( بص ) وتأخذ جميع الأمم فيه مقاعدها وتريد أن تعرف موقع مقعد السودان في " البص" ..يتحدد موقع السودان بعملية حسابية بسيطة جدا بجمع الزيايد معا والنقايص معا ونطرح الصغير من الكبير ونضع ديباجة الكبير وديباجة الكبير سالبة سلبا سحيقا ساحقا فأذن السودان يتأخر ويتقهقر وليس له مقعد في " البص " حسابا لأنه لا توجد الأشياء بالسالب.. دخلت "البص" أتحقق البيان بالعمل وبحثت عن السودان في المقاعد الخلفية فلم أجده والإمامية فلم أجده وبين ناكسي رؤوسهم عند الشماعة فلم أجده ونظرت من النافذة فرأيت السودان في الأفق البعيد كئيبا ..وصورة السودان أيا أخي عثمان سوداء قاتمة حقاقا ونحن محاصرون بهن وهن ومهددون أن نبقى أو لا نبقى ونستبين النصح غداة الغد  ..يقول الفقي المصري الذي رشح لمنصب عمرو:- إذا سلك السودان سبيل التحكيم بلاهاي يخسر حلايب وعليه يرضى بالواقع de facto  ويطالب النشردي المصري  بضم طوكر وسواكن وعطبرة إلى مصر بالحسنى أو بالقانون في لاهاي de jure  أو بالحسم العسكري de facto ويقترح البسطويسي المصري حصاد harvesting)) مياه القاش وبركة والأودية المجاورة بالأتبراوي للنيل إلى مصر ويغور الماء حينها في الشرق وتجف الأشجار وتجب الثمار ويغيب الأب والمرعى وتنفق الأنعام ويموت الإنسان حرام على بلابله الدوح حلال على الطير من كل جنس وإياك أعني إسمعي يا جارة...ومن المفارقات يمنح السودان مليون فدان لوفد حزب الوفد المصري من أرض الشمال وأهل الشمال بالغربة تعتمد الأسرة منهم على فدان واحد أو دونه ويعيشون بكسلا الكفاف بالكاد ..لماذا لا يحاكي الشماليون في الشرق أخوانهم وأصحابهم المحس وكان المحس يعيشون
 في شرق السودان وشرق السودان كان جاذبا وعند دخول العرب السودان رجعوا إلى أراضيهم خشية أن يستولى عليها العرب أم على نفسها جنت براقش..
          وقد يسألني سيادتكم عن الزيايد والنقايص التي أعتبرتها فأما الزيايد فهي :" تعبيد الطرق وتحديث الإتصالات وبناء خزان مروي وتمسك أهل الجزيرة الحافظون بأراضيهم  مثالا لأهل جزيرة  توتي وتجدد شكوى السودان بلاهاي في حلايب وأشياء أخرى ويطول الكلام ..وأما النقايص هي طيبة أهل السودان يهدون البقر الرباب في ظلال احتلال أراضيهم  ويردفونه بذات الرجع ويتقعدون وكذلك الفساد المقنن والمهمل وتهميش العباقرة والباحثين والبحوث وإهمال الجامعات وعربدة القاش وشجرة المسكيت وإسنيراد المانجيز والغرانيت والرخام من اليابان وإيطاليا وكندا المصدر إليهم من السودان وإنهاك دول الجوار لثروتنا المعدنية والسمكية في لبوس الدبلوماسية السودانية السمحة والكلام يطول..
          هذا وعلماء مصر الخبراء الباحثون يطالبون بضم أبوحمد وعطبرا وطوكر وسواكن والقاش إلى مصر وعندما يريد الطفل الصغير قتل جرادة سمينة أيا أخي عثمان لا يقول لها يريد قتلها وإنما يأتي إليها و يرفع العصا فوقها عن قرب   وينشد لها بصوت رخيم ندي :" أنا لا أريد قتلك أيتها الجرادة الحبيبة وإنما أريد قتل ذلك الجندب حواليك وقتل تلك الكتفانة والغوغاءة  والخيفانة التي تتزاحم بجنبيك وتصدقه الجرادة وتطرب فتقدم قرنا وتؤخر قرنا وترفع رجلا وتضع رجلا وتنشر جناحا وتقبض جناحا وتخفي القوارض وتلصق صدرها بالأرض وتنظر حولا وتبتسم وتستكين وتنام على نغمات النشيد الطري  فيضربها الصغير بغتة بالعصا فيقتلها ولات ساعة مندم أو مناص...
والسلام عليكم...
  
بورسودان
محمود الخضر محمد                               

اسقاط حكومة الولاية الشمالية






بسم الله الرحمن الرحيم
اسقاط حكومة الولاية الشمالية
  
         كتب الأستاذ عبدالمنعم محمد علي بصحيفة التيار بتاريخ 6/7/2011م بعنوان: (الأستقالة لحكومة الولاية الشمالية أشرف.....) وتقيأ الأستاذ أن الشماليين يجدون تسميات الذل و الهوان خارج ديارهم وخلطنا مع آخرين وزعم أن أهل الشرق يسمونهم ((البلويت)) للتقليل و الأذلال.. هذا وكثير من الناس لا يعرفون أصل معنى كلمة ((البلويت)) ولا تطورها أو مآلها..وكلمة ((البلو)) لغة تعني ((السيد))  ولا تاتى الا فى سياق الاجلال والتبجيل وأهل الشمال هم السادة الكرام الافاضل .. وعند الاستعمار المصرى البريطانى البغيض أرادوا التفريق بين الاقاليم فأكتسبت الكلمة معانى (الدخيل) وعند زوال الاستعمار زالت الكلمة وصارت محلها كلمة {جعلى} إطلاق الجزء على الكل وفي الشرق كل شمالي فهو جعلي وننطقها {جعليناى} فتح فسكون والنون نون الوقاية والالف الهوائية للتعظيم والياء الاخيرة لتعظيم التعظيم والياء الاولى ياء النسبة واللفظ كله تعظيم فى تعظيم بعد تعظيم ونكأ الجراح بكلمات بائدة ونبشها لاتخدم احدا ابدا...وأما إسقاط حكومة الولاية الشمالية وهي جزء من النظام وهذا حديث آخر.........

محمود الخضر محمد                                                 بورتسودان

البجا في ظلال المعاني


بسم الله الرحمن الرحيم

البجا في ظلال المعاني

قلت لأحد أساتذة اللغة العربية من أبناء البجا أن لفظ ((اليم)) رمز بجاوي و نزل في سبعة مواقع من القرآن الكريم و بادرني صباح الغد بقوله ((كلامك دا عمل لي وجع رأس وأنا الليل كلو ما نمت.)) فقلت له ولو كنت أنت من بني قحطان لأصبحت ميتا وأحمد ربك الجليل الذي جعلك بجاويا فأحياك... والشئ بالشئ يذكر ولقد أوفدت وزارة  التعليم أحد أبناء البجا إلى اليمن ليدرسهم اللغة العربية وسأله يماني عن قبيلته فأجاب بجاوي وعن عمله فأخبره معلم يدرس اللغة العربية فقال له اليماني " سبحان الله أأنتم تدرسون بني قحطان اللغة العربية حسبي الله ونعم الوكيل"
هذا وكتب الأستاذ عصام الدين بصحيفة التيار الغراء 19/2/2010م بعنوان "تحت ظلال النخيل " فنقب الهيروغليفية وفك الطلاسم وأخرج منها شجرة النخيل ونشرها في مصر والسودان وقدم الحقائق بدقة عقلانية  ثم سها وعلا وهمز :-" ومن دارفور نتوجه إلى شرق السودان حيث توجد قبيلة البجا الذين يطلقون على تمر في لغتهم اللفظ العربي محرفا إلى تيمر.." أه.
لكن البجا بشر من صلصال جعل الله لهم لسانا ورزقهم الأصالة في المعاني والنحو والنطق ولهم نفس تميز وتتكلم  و الرحمن خلق الإنسان علمه البيان  وعلم آدم   الأسماء كلها وأريد أن أحكي للقارئ الكريم عن البجا في ظلال المعاني....
 يفهم الكتاب لغة قريش ويجهلون اللغات العربية الأخرى ويشاع كل ما غاير الفصحى تصحيف والصحيح أن الألفاظ تتطور عند قريش في الشوط الأخير وتخرج إلى ا لعالم الخارجي جواهر وبروجا تتجلى وتتحلى زينة للناظرين..
قبائل تميم وقيس وبني سعد وغيرها بشرق الجزيرة يميلون نحو الضمة وأما هذيل وكنانة وبني سليم وغيرها من القبائل الحجازية تتجه إلى الكسرة وقريش تلتزم بالفتحة..
وهكذا أن لفظ ( تيمر) لغة عربية هذلية وإذا سمع هذلي قرشيا ينطق التيمر تمرا يكاد يضع يديه على أذنيه وتشهد على ذلك قراءة ابن مسعود الهذلي للقرآن الكريم:-( ولا تيقربا هذه الشجرة0) والكلام يطول ونعود إلى الشرق والبجا وعصام الدين...
إنني هدندوي إحدى قبائل البجا ولم أسمع بتاتا بقبيلة اسمها قبيلة البجا والبجاوية لغة الأم الأولى ولم أنطق بتيمر قط..هناك شعب البجا أو قبائل البجا ويجب أن نسمي الأشياء بأسمائها وننسى رواية دائرة المعارف البريطانية المجمرة بمرارات كسر المربع والمخمرة بجزر رؤوس سراتها  سردا بالسراط السرندي حين تكذب وتقول :-" البجا قبيلة متوحشة غير إنسانية تسكن السودان بإفريقيا وأخلدها كبلنج بقصيدته فازي وازي." وتالله مافتئ الإنجليز يزعمون أن البجا تركوا آباءهم جزر السباع وكل نسر قشعم ويثقفون أجيالهم جيلا بعد جيل أن البجا قتلوا آباءهم  ويقول شاعرهم  :-
                         ويخرج من الغيب  كلمح البصر..
                         فيكسر المربع المنتصر..
                         فيلهو ببتر رؤوس البشر..
                         كأنه في نزهة في ضفاف النهر..
                           وتسقط أنواط الشجاعة كأوراق الشجر..
                         بين مقتول ومخلوع ينتظر..
                         ليس فينا جريح ولا مجتبر..
                         أسود وضخم بقية عصر الحجر..
                         فزي وزي جذور الغجر..
                         يثير فينا الضجر..
                        عيونه حمراء يتفجر منها  الشرر..
                         ويرمي الرفات للذئاب السعر..
                         كأننا جرابيع غرقى في البحر..
                         فزي وزي إلى سواء  السقر..
هذه إفرازات طبيعية تنضح من الهزائم يجترها الإنجليز وحدهم وليس سواهم...
كلا  بل  يجب أن  نرجع  إلى  معجم  وبستر الأمريكي  ونستأنس  به  إذ   يقول  :-" البجا شعب يعيش بين النيل والبحر الأحمر.."                                                          ربما يعتقد الأستاذ عصام الدين أن يعرب نطق باللفظ تمر براء من الألفاظ الدخيلة والمشتركة والمتطورة وهذا مفهوم يتهاوى في عواهنه ويجانب الصواب...
 حمل النخل اليابس  يسمى في اللغة البجاوية " تمر" فتح ففتح وقد أتيت إلى أغواره وتقصيت أطواره وقلبت أنواره وترجح عندي إنه لفظ  نطق  به  كوش  كفاحا وانضم إلى الألفاظ الدخيلة فتلقفته مجموعة  تميم  ونطقته " تمر"  ضم  فضم   ثم  علقته  مجموعة هذيل  ونطقته  " تيمر" وكان الساميون ينزلون في الزمان الأول محالا جوار الحاميين  بالرافدين  موطن دم العرب والعجم  ثم انتقل اللفظ  إلى قريش فطورته " تمر" فتح فسكون والعامة ينطقونه " تمر" فتح فضم وجمع ضروب التمر تمور وبائع التمر في الفصحى تمار بتشديد الميم وكذلك في البجاوية  والله أعلم...               
وأيا كان فالقبائل الشرقية بالجزيرة العربية تميل إلى الضمة والحجازية نحو الكسرة وتلتزم قريش الفتحة وهذه ظاهرة صوتية بيئية يحويها قانون تغليب لا جامع ولا مانع وأنه لا يعني أن قريش لا  تميل أبدا وفي رواية أن الرسول  أمال وسئل أتميل فأجاب إنها لغة أخوالي من بني سعد والرسول استرضع فيهم..
الميرفاب مثلا أبوهم " مرفأ" فتح فسكون ويعني الكنف الرفيع والكهف المنيع والموضع الحصين فيميلون نحو الكسرة المشوبة بالفتحة ويحذفون الهمزة للتخفيف ويستعيرون للإضافة المقطع البجاوي الألف الهوائية والباء الشفوية ويعيشون ميرفاب...
وأما الشايقيه أبوهم "شائق"أي الشخص المشارك الشريف فينتسبون بالياء المكسور ما قبلها ويبدلون الهمزة ألانفجارية بالياء اللينة لتخفيف جهد العضلات الصوتية ويضيفون هاء عند نهايات الأصوات لتسهيل حركة الذباذب غير إنهم يسمون ابناءهم باسبار (المغوار) وسمعريت ( أبناء سمير) ودبلوك ( صغير ون ) والتصغير للتعظيم.. وهذه بيوت عريقة في الشايقيه ويستعيرون الألفاظ البجاوية ثم إذا أليل الليل يقولون :-"الليل هواد " بتشديد الواو وهو لفظ بجاوي بنفس المعنى... والمرأة  الشايقيه  تقول " مارقة السوق أبيع الملاح "  وتعني   أشتري  - ( ومن معاني البيع الشراء – ) اللحم والخضار والبهارات والزيت والملح والبصل وتمزج مجازا معاني هذه الأشياء كلها في صيرورتها الملاح غاية في البلاغة والفصاحة وأعجب كيف كنا نجهل أن من معاني البيع الشراء ونتعلم من امرأة إنني أتحدث عن نفسي..
أما الجعليون يحققون الفتحة ويضافون بياء النسبة غير إن معظم قبائلهم تستعين بالمقطع البجاوي حتى أخوالي المكابراب وقد سادت فيهم البجاوية حينا ثم بادت أبدا وعندما رمى إسماعيل باشا المك نمر بالغليون كاد المك يكفه وثناه أخوه مساعد بقوله " باباكا " أي أطمئن ولا تتوتر وبقية القصة معروفة,,,,والجعليون يغيرون الهمزة الشديدة عينا بين الرخاوة والشدة والتاء طاء فينطقون أتبرا عطبرا  وأتبرا بالبجاوية تعني الرخاء والرفاء وأما الدامر حاضرة النهر تعني المنتجع في اللغة البجاوية وهذا يؤيد شرح معجم وبستر البجا شعب يعيش بين النيل والبحر الأحمر وكفى,,,
جاء البجا من الرافدين بالحضارة إلى إفريقيا قبل أربعة ألاف سنة وتشهد بذلك البجراوية ( وادي البجا ) والبركل ( ساحل النهر)  ومروي ( الشتاء المديد ) وأيضا فرعون ( الكبير ) ونفرتيتي ( جمال في جمال ) وكذلك دمياط ( العبير ) وسيناء     ( الأمل ) وإيلات ( الخير ) وكلها أسماء بجاوية خالصة ونرمي ذلك ألهن في البحر وكفى الله المؤمنين القتال .. وفي رواية أن طاليس فيلسوف بجاوي ( و طاليس في البجاوية تعني الفيلسوف ) خرج إلى مصر ثم استوطن في تركيا ثم أصبح أستاذا لأرسطو في اليونان وفي رواية لابن كثير إن البجا هم المكملون لثلة الآخرين هذا والبجا هم أول من أحيا نار القرآن في السودان إذا استثنينا الدناقلة ثم بعد ذلك كسروا المربع الإنجليزي مرتين وليس مرة واحدة والذي استعصى على الزولو وكينيا والهند وإنهم لا يطلقون أيا أخي عصام على تمر في لغتهم اللفظ العربي محرفا إلى تيمر قط..........     
                                                                        


محمود الخضر محمد
بورتسودان



          
   
       


الثلاثاء، 5 يونيو، 2012

تساؤلات


بسم الله الرحمن الرحيم
تساؤلات


تداولت مؤخرا بعض الاقلام واقعة الحكم القضائى الذى  صدر مؤخرا ضد امراة متزوجة بالرجم
اختلف الناس فى الرجم
هل هو من الشريعة الاسلامية
هل هو من الحدود
بعضهم قال نعم والبعض قال لا
من قال نعم انكر على الاخر مجرد التفكير انه ليس من الحدود( وربما عده من الكفار)
وارتكز على ان النبى قد رجم وهكذا ينبغى ان نفعل وان لا نخوض فى الحديث
وجاء بما لديه من ادلة لبرهان قوله أو هكذا اعتقد
والذين قالو لا قالو للاخر اعرف دينك قبل ان تتدثر ثيابه (وربما عده من المتاجرين بالدين)
وارتكز على ان العقوبة تتنافى مع الحس الانسانى النبيل وانه ينافى الفطرة السليمة وانما كان فعل الرسول قبل نزول اية الزنا
ومحص فى الاقوال ليثبت ما قال به
و احب ان  اذكر الجميع مبدأً جاء به النبى صلى الله عليه وسلم (ادرأو الحدود بالشبهات)   
فليس بمجرد ثبوت الحد بأحد إثباتاته كافيا لإيقاع العقوبة المنصوصة والدرء انما يكون ممن هو مكلف بايقاع العقاب لا الذى عليه يقع ويكون بالحث والاجتهاد على ايجاد اى زريعة منطقية لنفى الفعل وليس السعى لاثبات الواقعة خاصة فيما هو مثبت بالاقرار وهكذا فعل النبى فى واقعة ماعز والغامدية كرر ردهم اكثر من مرة ومثل هكذا واقعة كان هناك الكثير المتاح الذى كان يمكن استغلاله لدرء الحد هذا مع العلم ان الوقائع غير متاحة الا من اقاويل واراء اما الحيثيات التى ارتكز عليها القاضى فغير معروفة
واسال انا
هل يجوز المعاقبة بالاعدام اى كانت وسيلته على فعل يمكن ان يكون اليوم محرما وفى ظروف اخرى مباح
هل الذى لاينطق بالهوى يحكم بالاعدام من وحى الشريعة اليهودية وعنده اصل الشرائع كلها
وهل صح عنه قوله هلا تركتموه (هروب ماعز حين الرجم ولحاق الصحابة به لاكمال الرجم)
هل الفطرة السليمة تقبل ان ترى من قتل عرضك وشرفك ماثلا امامك حيا
ما موقفك اذا  كنت انت زوجا لهذه  المرأة
ما الفائدة من الجلد ثم بعد ذلك الرجم
هل رد القاضى المراة ولم يتم استدعاؤها

اتفق مع القائل بان هذا الجدال ينبغى ان يحسم من العلماء وازيد الذين يملكون ناصية اللغة العربية وليس اصحاب الفتاوى المباشرة مع تقديرنا لاجتهادهم ( فالكثير منهم لايعرف الفرق بيت يفعلون ويعملون ويصنعون ثم يفتى)